باريس سان جيرمان يُخطط لإفساد ثورة ريال مدريد الصيفية

ما زالت ردود الأفعال مستمرة على التصريحات الرنانة التي أدلى بها نجم مانشستر يونايتد بول بوجبا، عن رغبته في الرحيل عن “أولد ترافورد”، لإحياء مسيرته في مكان آخر، وبصم بطل العالم على صحة الأنباء المنتشرة عن وجود مفاوضات بين وكيل أعماله وأشخاص مقربين من رئيس اللوس بلانكوس فلورنتينو بيريز، تمهيداً للجلوس على طاولة المفاوضات، بعدما يفتح اللاعب الباب لدخول الريال على الخط، بإظهار نواياه في الرحيل عن اليونايتد خلال الميركاتو الصيفي الحالي

وهو ما فعله صاحب الـ26 عامًا أمس الأحد، ليعطي وسائل الإعلام في بلدان كرة القدم فرصة ذهبية للتكهّن حول مستقبله الموسم المقبل أكثر من أي وقت مضى، وبعد الحديث عن اهتمام النادي الملكي ” ريال مدريد ” في إسبانيا والسيدة العجوز ” يوفينتوس ” في إيطاليا، جاء الوقت على نادي العاصمة الفرنسية ” باريس سان جيرمان ” بقيادة المُخضرم ناصر الخليفي

وبحسب ما ذكرته صحيفة “إندبندنت”، فإن النادي الباريسي على أتم الاستعداد لقلب الطاولة على عملاقي الليجا والسيري آ، وذلك بالموافقة على كافة شروط المدير التنفيذي للمان يونايتد ” إد وودورد ” أهمها سعر اللاعب، بإرسال مبلغ يصل الى ” 150 مليون ” جنيه إسترليني لحساب زعيم أندية البريميرليج محليًا، وقال :” إن سعر بول بوجبا الباهظ، بإصرار إدارة اليونايتد على الحصول على ” 150 مليون ” بعملتهم، بخلاف المتغيرات، قد يعرقل ذهاب النجم الفرنسي إلى “سانتياجو بيرنابيو” أو “يوفتتوس ستاديوم”،

على اعتبار أن كلا الناديين، لن تتحمل خزينته أكثر من ” 100 مليون ” إسترليني، لإطلاق سراح بوجبا من “أولد ترافورد”، عكس النادي الباريسي، المتأهب لإبرام الصفقة في أي وقت، وحال صدقت هذه الأنباء، ستكون أشبه بالضربة المزعجة لريال مدريد ورئيسه بيريز، بعد الميركاتو المتميز، بضم خمسة لاعبين دفعة واحدة، بدأت بالثنائي الشاب ميليتاو ورودريجو، ثم الثلاثي لوكا يوفيتش وفيرلاند ميندي والأخير إدين هازارد

الأعلى